قُدْسِيُّ الخِصَالِ(2)..يافا - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين

اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا
---------------------

قُدْسِيُّ الخِصَالِ(2)..يافا
-------------------

1-أنا العَرَبِيُّ قُدْسِيُّ الخِصَالِ
كَمَا الإيْمَانُ في قَلْبِ النِّضَالِ

2-كَمَا الإسْلامُ لَمْ يَقْبَلْ بِذُلٍّ
وعِزَّةُ مُؤْمِنٍ باللهِ عَالِ

3-كَمَا التِّبْيَانُ في الحَقِّ انْتِصَارٌ
رَصَاصَةُ مَارِدِ الحَرْفِ السِّجَالِ

4- كَمَا الأَقْصَى سُلَيْمَانُ السَّجَايَا
ومَسْجِدُ صَخْرَةِ الأَقْصَى اخْتِيَالي

5-لِسَانُ الضَّادِ في المَنْفَى فَرِيْدٌ
تَمِيْدُ حُرُوْفُهُ..لَهِجَ الصِّقالِ!

6-جِهَادُ الحَرْفِ مَنْصُوْرُ الشَّظَايا
فَشَوْكُ الزَّهْرِ أصْفادُ السِّلَالِ!

7-وهَذا الظُّلْمُ مِنْ شَيْطَانِ إِنْسٍ
أَدَارَ الحَقُّ عَنْهُ عُرَى الحِبَالِ

8-رُهَابُ الظَّالِمِ المَوْبُوْءُ حِقْدًا
على جِنْسِ الفَقِيرِ بِأَيِّ دَالِ

9-إذا اجْتَمَعَتْ عَلَيْهِ ذِئَابُ عُرْبٍ
لَمَا تَرَكَتْهُ ..كالمَرَضِ العُضَالِ!

10-ولا قَصَرَتْ بِكَسْرِ العَظْمِ طِفْلاً
يُنَاغِي بالرَّمادِ مَعَ النِخَالِ!

11-فَقَدْ قَرُبَتْ مِنَ المَذْؤُوْبِ كَأْسٌ
رَأَتْ فِيْها الكِلَابُ دَمَ الهِلَالِ!

12-فِلَسْطِيْنُ الذَّبِيْحَةُ في احْتِلالِ
مُقَطَّعَةٌ..مَوَائِدُ ذِي اخْتِتَالِ

13-عَلَيْكُمْ لَعْنَةُ اللهِ ابْتِدَاءً
فَكَمْ مِنْ لَعْنَةٍ فِيْكُمْ تَوَالِي

--------
--------

14-ألا يَافَا تُنَادِي كُلَّ خَالٍ
عَرُوْسُ الشَّرْقِ..عَاصِمَةُ البِغَالِ!

15-تَنَاسَاهَا حَمِيْرُ العُرْبِ قَصْدًا
فَنَادَوا تَلْ أَبِيْبَ بَدِيْلَ خَالِ!

16-تَطَبَّعَتِ الجِرَارُ مَعَ اعْتِلَالٍ
ومُضْغَةُ عَارِنَا في فاهِ ضَالِ

17-أَعَانُوا الغَرْبَ في قَطْعٍ وقَضْمٍ
وتمَّ الهَضْمُ يا عُسْرَ الطُحَالِ!

18-ألا قُدْسٌ بُعَيْدَ الهَضْمِ دَاءٌ
جُذامُ جُسُوْمِ حُكَّامٍ ضِئَالِ

19-فَمَنْ يَقْرُبْ عَرُوْسَ الشَّرْقِ يُقْتَلْ
مِدادِي لا يُصَارَعُ في قِتَالِ!

20-ألا صَهْيُوْنُ لَنْ يَحْمِيْكَ دِرْعٌ
لَنَا الأيَّامُ فلْتَشْهَدْ نِزَالِي

21-وسَيْفُ اللهِ في قَلَمِي عَتِيْدٌ
فَلَمْ تُكْسَرْ نِصَالٌ من نِصَالِي

22-بِحَمْدِ اللهِ.. والإمْدَادُ نُوْرٌ
وبِسْمِ اللهِ في رَأْسِ المَقَالِ

23-وجُنْدُ اللهِ تَحْمِلُ كُلَّ حَرْفٍ
لَهَا الهَدَفُ المَظَالِمُ ..للزَّوَالِ

24-فَمَا أَمْرِي بِمَعْرُوْفٍ ضَلَالٌ
ونَهْيُكَ مُنْكَرًا غَيْرُ اعْتِدَالِ

25-ولا ظِلِّي بِوَادِي المَوْتِ عَارٌ
فَإِنْسُ اليَوْمِ أَوْسَخُ مِنْ نِعَالِ

26-نُحَارِبُ في عَوَالِمَ لا تَرَاهَا
صِغَارُ عُقُوْلِكُم شِبْهَ العِقَالِ!

27-أنا القصَّابُ سَادِيُّ الخَفَايَا
فَلَا جِهَةٌ تَقِيْكَ رُؤَى اشْتِمَالِي

28-فَأَيُّ رُدُودِكمْ مِنْ غَيْرِ حَقٍّ
سَتُعْفَى مِنْ لَبَاقَةِ أَيِّ حَالِ

29-فَمَا قَلَمِي لِغَيْرِ الظُّلْمِ يَنْحُو
فَحَاذِرْ أَنْ تَكُوْنَ مَعَ الضَّلَالِ

30-فَمَا القَصَّابُ إلَّا قَلْبُ مَوْتٍ
رَجِيْفُ الصَّخْرِ في قَلْبِ الجِبَالِ

--------------------------------
جديد..(30) الوافر

محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا-لبنان-20-8-2021

© 2023 - موقع الشعر