المُعَلِّمُ رِسَالَة...

لـ محمد عبد الحفيظ القصّاب، ، في المناسبات والاعياد، 13، آخر تحديث

المُعَلِّمُ رِسَالَة... - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين

اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا
--------------------------

قصيدة للمعلم في يومه العالمي
5-10-2021

---------------------------
---------------------------

المُعَلِّمُ رِسَالَة
--------------

1-يَوْمٌ بِعَامٍ والمُعَلِّمُ نَاطِقُ
في العِيْدِ ذِكْرٌ لِلمُعَلِّمِ سَابِقُ

2-رَفَعَ العَلِيمُ إلى العُلا أهْلَ النُّهَى
فالخَيْرُ في عِلْمٍ، وعَقْلُكَ فَارِقُ

3-لا يَسْتَوي عِلْمٌ وجَهْلٌ ها هُنا
وهُناكَ يَسْأَلُكَ الإلَهُ الخَالِقُ

4-إنَّ العُلومَ خِتامُها بمُحَمَّدٍ
نُوْرٌ.. عَلَيْكَ الاقْتِدَاءُ الصَّادِقُ

5-لا تَحْتَكِرْ عِلْمًا فَلَسْتَ بِنافِعٍ
ما ماتَ جِذْعٌ آخِذٌ، والوارِقُ

6-قدْ خَصَّكَ الرَّحْمنُ عَينًا نِعْمَةً
ولِسَانَ قَوْلٍ، والشِّفاهُ تُرافِقُ

7-إنَّ العَطاءَ أَثِيْلُ ذاتٍ أَحْسَنَتْ
قَدْ عانَقَتْهُ مَغارِبٌ ومَشارِقُ

8-يا مَنْ وَرِثْتُمْ أَنْبِياءَ رِسالَةٍ
إنَّ المُعَلِّمَ في الرِّسالَةِ لاحِقُ

9-الرَّحْمَةُ انْتَبَذَتْ ذُرَى أخْلاقِهمْ
فاصْعَدْ إليهم..للكَمالِ بَيارِقُ

10-إنَّ الرِّسالَةَ في صُفُوفِكَ مَعْلَمٌ
تَهْدِي إليهِ على الحُرُوفِ طَوارِقُ

11-واللَّيْلُ يَسْكُنُنا بِغَفْلَةِ زائِرٍ
مِضْيافُ صَوْتِكَ في السُّكونِ بَوَارِقُ

12- نَحَتَتْ أزامِيلُ الدُّرُوسِ صِفاتَنا
والفَضْلُ في تَمْكِ البِناءِ مَطارِقُ

13-إنَّ الهِدايَةَ حِكْمَةٌ مَوْرُوْثَةٌ
قَوْلاً وفِعْلاً يَرْتَدِيْها الحَاذِقُ

14-أَوْصَلْتَ آمالاً وأجْيالاً تُرَى
في نَهْجِ حِلْمِكَ ثَوْرَةٌ وحَقائِقُ

15-والنَّهْضَةُ اشْتَمَلَتْ وُقُوفَكَ جَاهِدًا
تَرْمِي الأمامَ، ولَوْحُ خِلْفِكَ سَابِقُ

16- والثَّوْرَةُ العِلْمِيَّةُ الوافِي بِهَا
نَقَّالاً احْتَفَلَ الحَرِيْصُ الوَامِقُ

17-اِعْلَمْ فَما إِلَّاكَ يَرْفَعُ خافِضًا
بِالهَمِّ مَأْمُوْلٌ، ورَأْيُكَ واثِقُ

18-إكْمَالُ تَرْبِيَةِ البيوتِ عَزِيْمَةٌ
يَدُكَ السَّلامُ لِنَشْئِنا المُتَرافِقُ

19-إنَّ المُعَلِّمَ للعُقُولِ مَنارَةٌ
في قَلْبِهِ نُوْرُ السَّعادَةِ عاشِقُ

20-لِلإنْسِ أَفْئِدَةُ المَعارِفِ والعُلُو
مِ على الدَّوَامِ نَوابِضٌ وخَوافِقُ

-------------------------------
جديد ..(20) الكامل

محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا- لبنان-5-10-2021

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر