وَلَستُ رَاضٍ عَن مَذَلَةِ مُستَجِيرٍ - عبد اللطيف ءآل محمد

وَلَستُ رَاضٍ عَن مَذَلَة مُستَجَيرٍ
وَلَستُ أُبَالِي أَكَانَ عَدُوّاًأَم خَالِيَا

وَإِنِّي عَزِيزُ الجَارِ حَامِي الحِمَى
ثَقِيلاً عَلَى الأَعدَاءِإِذ حَانَ التَلَاقِيَا

أَنا ابنُ زَمْزَمٍ وابنُ جُودِ الأَكرمِ
حُرٌ أَبِيٌّ ثُمَ مُسلِمٌ أَبيَضُ القَلبِ صَافِيَا

وَأُكرِمُ الضَيفَ وَأرعِي الجَارَ حَقَه
فَذَاكَ فِي الدِّينِ مَكسَبٌ وَلِلنَفسِ زَاكِيَا

وَلَستُ أَطلبُ الشُكرَ غَيرَ أَنَّنِي
أمرُؤٌ مُجِيبٌ إِذَا نَادَى المُنَادِيَا

---------
عبد اللطيف ءآل محمد

© 2023 - موقع الشعر