لملم شتاتك - دحام المنور الخالدي

لملم شتاتك وشد الحيل عقب السقوط
فلا زمانك رحيم ولا سقوطك خيار

إن كنت أقوى من سنونك وفوق الضغوط
يبقى مقامك على العليا وبيتك عمار

في رسمي اللي على جباه الصخور امحطوط
وعلى جبيني كسرت من الشحوف الكبار

أنا الرسول الذبيح اللي بإسمه منوط
كل الأماني وضربات الفزع والفخار

كسرت لوحي وريش الوحي عقب الهبوط
رسالتي جت لكن سيئاتي كثار

أجهر بوحيٍ من الجنيّ بس بشروط
الكيد حاسر و راعيّه بليا إزار

براءة ٍ منزلة عن شربكات الخيوط
منها صدور الرجال يصيبها الانشطار

الفاهم اللي يجيب العلم بين الخطوط
خربشة ذيبن تخلي فالشقوق الوقار

لون الكتابة بحبر العِرْق صار امخلوط
علي بياض النوايا والمعاني عِشار

© 2022 - موقع الشعر