مع الغروب - امين الكحيلي ابو الياس

ولقد رأيتُ معَ الغروبِ جَمالا
وظللتُ أرقبُ والمسا يَتَوالا

وكأنني أودعتُ روحيَ تاركاً
نورُ المشاعرِ من بعيدِ تلالا

إني رحلتُ مع الغروبِ وإنني
أخشى مع الليلِ الكئيبِ سُؤلا

نحو الغروبِ أخاطبُ الرَّوحُ التي
كانتْ تُضيئُ مع الهلالِ هِلالا

غسقٌ مع بدءِ الغروبِ يُنادِنِي
شَفَقٌ تكلَّلَ.. بالجمالِ كمالا

وتلوحُ ذِكرى كُلُ طيفٍ عابرٍ
مُتَجَسِداً سُحُبَ السماءِ مِثالا

الليلُ يُسدِلُ بالظلامِ سِتائِراً
قد صارَ يُهدي للغُرُوبِ ظِلالا

سِحرُ الغروبِ ولحنُ حُزنٍ خافتٍ
حُلَلٌ أضاف مَع السكونِ دَلالا

وهجُ المشاعرِ والخواطر تأتِني
وخيالُ ماضٍ.. آتياً.. إقبالا

كلُ الحروفِ تَضِجُ تهتفُ مِنْ لضى
صَمتٍ.. يزيدُ بِحالها.. الأغلالا

عندَ الغروبِ بدأتُ أشكو حائِراً
شكوى الغريبِ وما أراهُ خيالا

والصدرُ مما ضاقَ مِنهُ مُكابِداً
قلبي المشبَّعِ بالحياةِ نِظالا

قدْ بِتُ أحكي لِلغُروبِ حِكايتي
عمراً.. تجاوزَ بالحياةِ ثِقالا

ولمِستُ في ذاكَ المكانِ نَسائِمٌ
وعبيرُ.. وردٍ..بِالهُدوءِ تمالا

أخلو مع النفسِ العَليلةِعلَّها
تأوي الى ذاكَ الجمالِ حلالا

قد يُشبِهُ الماضي الغروبِ ذهابهُ
ويَسوقُنا ..شوقاً اليهِ مَأآلا

كلمات أمين الكحيلي
أبو إلياس

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر