العمر والحلم - امين الكحيلي ابو الياس

إذا كانَ لِلعمرِ حُلمٌ جَميل
ونَهرٌ مِنَ الحبِ نَهرٌ يسيلْ

فقد تهتُ بالحلمِ عُمري سنيناً
أُنادي معَ البُعدِ في المُستحيلْ

أسيرُ معَ الليلِ والحلمُ ماضٍ
وزحفُ الأمَانِي كَحِملٍ ثَقيلْ

بَدَأنا الحياةَ بشوقٍ وحبٍ
ونورٌ مِنَ الصُبحِ كانَ الدليلْ

وضاعَ الطريقُ كَأنَ الأماني
سرابٌ به الحزنُ كانَ البديلْ

نزيفُ الجراحِ مِنَ القلبِ غطى
سمائي بليلٍ ونورٌ ..ضئيلْ

ودَربٌ به العُمرُ فوقَ المآسي
يُرتلُ بالشعرِ حَرفي العليلْ

لقد صار دربي كحُلمي سقيماً
وحُزنٌ تمادى بلَيلٍ.. طَويلْ

وعَرشُ المحبةِ بالقلبِ ضَحى
وما زالَ بالنبضِ حُبٌ أصيلْ

وروحٌ تسافرُ في العمرِ تشكو
وتحكي المآسي لربٍ جليلْ

وحيداً هو الدَّربُ يبكي وحيداً
بطولِ الطَريقِ وصَبرُ النخيلْ

الوحُ بكفي👋الى الحُلمِ إنِّي
سأمضي معَ البعدِ أنوي الرحيلْ

سلاماً لحلمٍ👋ودربٍ تَوارى
وروحُ الحَيَارى وعُمري القليلْ

كلمات أمين الكحيلي
أبو إلياس

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر