دع الناي تبكي

لـ مروان القصار، ، في الوطنيات، آخر تحديث

دع الناي تبكي - مروان القصار

دع الناي تبكي
فالبكاء سر الخلود
و أنين الشام يبقى
بعد أن يفنى الوجود
 
هل اتخذت الخيام مثلي
منزلا بين القبور
و تتبعت الملاجئ
و تسلقت البحور
 
هل تحممت بقبر
و الصواريخ تدور
و بصقت روحك فجراً
في كوؤس من زفير
 
أعطني الناي و أصمت
فالصمت أحيان خلود
و آنين الشآم يبقى
بعد أن مات الوجود
 
هل ركضت الليل مثلي
هارباً بين القنابل
و الصورايخ تدلت
كثريات الذهب
 
هل فرشت الصخر ليلا
و تلحف أطفالك الفضاء
كافرا بمن سيأتي
غير ناسي ما قد مضى
 
دع الناي تصمت
فالغناء له حدود
فأنين الشام يعلوا
و كل العالم في جحود
 
أعطني الناي و أصمت
و أنسى القتل و العزاء
 
إنما الناس إن باحوا
ذبحوا .. بدون دماء
 
.. مروان .
.. مروان .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر