وينوح الناي - بشاير الشيباني

أسير الدرب والخطوة ألم قاسي يناديني
أتابع خطوتي واجهل حبيبي وين اهو ممشاي

وضاعت سكتي ما ادري وشاللي صار أنا شفيني
عجزت ألقى أنا نفسي وهي تسكن في وسط حشاي

وكني تايهه بصحرا ظما وش عاد يرويني
خوفي غربتي همي ودمعي وحيرتي وشكواي

وليل قاسي نوره نساني ما يخاويني
حتى البدر هاجرني صعيبه حيل انا دنياي

ولو ابكي العمر كله يا دنيا ما تهنيني
بخيله حيل بافراحك ولا همك ف يوم ابكاي

خدعتيني بأمل كاذب سراب كان يغريني
أشوفه حلم يسعدني يهنيني أنا بدنياي

صحيت اليوم من حلمي لقيتك هم يشقيني
عرفت الجرح باسبابك خطيره لعبتك وياي

هقيتك شاري حبي لقيتك باع سنيني
شوقك يا وهم كذاب وعدك قاسي نساي

ولا عاد الزمن يذكر وشللي بينك وبيني
ولا عاد الهوى موجود مهما نتفق في راي

كنت أحضنك بروحي وبلسم يشفي ايديني
أشعل حب في صدرك ولو أغفى تكون أغطاي

وكان بداخلي طفل حنانه منولد فيني
يلبسني الحزن ثوبه ويكفني وينوح الناي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر