مزايدة عاطفية - محمد زيدان شاكر

ناديتُ من سكنتْ ضلوعي إسمعي
صوتَ الغرامِ مدويا في أضلعي

قالتْ تعالَ لكي ترى كيف الهوى
قد فاحَ عطرا من زوايا مَخْدعي

ناديتُ من ملكتْ عيوني أبصري
شُهُبَ الغرام بمقلتي إن تسطعي

قالتْ ولكنْ إن رأيتُكَ أمتطي
ضوءَ النجومِ وأنتَ يا حُبي معي

فأجبتها لكنْ فؤادي مَسْكَنٌ
لجميل حُسنكِ فاستريحي واهجعي

قالتْ ولكن بي صَنعتُ عوالما
خُلِقتْ لأجلكَ في المكان الأرفعِ

ناديتُ من باتتْ حياتي روحها
هل أنتِ وهمٌ في الفؤاد الموجعِ

هل كان حقا ما سمعت وما أرى
أم أنتِ مسٌّ في العيون ومسمعي

قالتْ رويدكَ فلتُجبني أولا
هل أنتَ حُلْمٌ أم سرابُ الأدمعِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر