حفنة ورق - خالد المخيدش

ياعذابي لا تفلّل شريط الذكريات
ولا أنتبهت ألّا وخدّي من دموعي غرق

بين قلب يتلّه الشوق وأطلبه الثبات
تنتهي بي ذكرياتي على حفنة ورق

مانفع به قولتي له : ترى مافات ! مات
لا تغافلني وسجّيت ! من ضلعي زرق

وأتحايل حاضر الوقت لأجل الماضيات
أحسب إنّي سارقٍ منهْ ! وأثره هو سرق

لاطرت لي عين ريم ٍ قفاها العمر فات
جلّ شأن اللي كساها بهالحسن وفرق

جادلٍ يطغى نحرها على نْحور البنات
هنْ يزينٍ بْقلايد ! وهي قطرة عرق

كنّ حكْيه لملمة شمْلْ من عقب الشتات
وكنّ ضحكتها سنا البرق لا منّه برق

بين منحوتات سكّر ، وتوتٍ باللهات !
الحلى لو طبّ فمْها ! بحاليها شرق

لاتلوموني إذا أمضيت عمري في سْكات !
السوالف مع صورها ، وفي حفنة ورق

© 2023 - موقع الشعر