العربُ نَحوَ طريقِ القُدسِ تَنقَسِمُ
مِنها الأبيُّ ومِنها الميِّتُ الحَطِمُ

لبَّت جموعٌ مع الأيّامِ مَطلَُبها
وسورُ صهيون هذا كادَ يَنهدِمُ

قُل لي بِربِّكَ يا مَن كُنتَ مُنتظراً
كالخانعينَ سلاماً أهلَهُ هَرِموا

دربُ السَّلامِ طَوى مَن كانَ يَسلُكَهُ
هل ما تَزالُ بهِ تَمضي وتَعتَصِمُ

سَلهُم بِلا حرجٍ أهلُ الورى سَتَرى
أنَّ اليهودَ بِلا عهدٍ ولو سَِلموا

لا ليسَ تَخدعُنا أقوالُ ساَستَهُم
مهما طَغَى الطَّاغي أو زادَ غيَّهُمُ

نحنُ الذينَ هُنا نَحمي عُروبَتنا
مهما نُقاسي لا لا ليسَ نَنقَسِمُ

الحقُّ مَطلبُنا والله ُ أيَّدَنا
ٌمِن كلِّ مغتصبٍ حقَّاً سَننتَقِمُ

..........................
بقلمي حيدر أبو شاهين


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر