سهام صغيرة - برهان المعابره

على مرأى مني ليس ببعيد
وفي لحظة اعضائي فيها اقشعرّت

وقع بصري على حسن فريد
اهلك في ذاكرتي كلّ ما المّت

جائت ونظراتها عني لا تحيد
فتحايلت على حيائها ثم جلست

وكأنه ليس بالامر الجديد
تلهو ولا تدري ما بي صنعت

طفلة لا زالت بعمر الورود
انستني وقاري وبكياني عصفت

تنساب هي بين هدوء وركود
وانا استجمع اوصالا لدي ارتعدت

سمعتها فصاح القلب يا ودود
اذ ان تصاريف اللسان تعطّلت

تأملتهافقلت للصبر حدود
ادرِكوني والا قيودي تفككت

ما حسبتُني عرفت لحسنها تقليد
لا بزماننا ولا من عصور مضت

لست ابالغ ولا برأيي عنيد
انما صُعقت لمجرد ان اهلّت

ماذا لو دأبت فتنتها تزيد
وكيف بنا لو ان ثمارها نضجت

حينها اعتذر عن وصفها بالتحديد
واخشى اذا هي امامكم تجلّت

هي معجزة وهذا بيت القصيد
فلا تحسبوها كلمات سُطّرت

يا من لهم بالهوى وقع سديد
اغيثوا محروما آماله هرمت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر