.......لكل تواق لغزه........
مالي أرى الدنيا تنام وتطرق

رأسا لها عن ما بغزة محدق
والعرب كالأغنام تتبع راعيا

هو خائن هو فاجر هو احمق
باع القضية حاميا كرسيه

وحليبهم لعدوهم هو يسرق
فلس وطين قسموا مابينهم

هو والأعادي والرعاع تفرقوا
وسلوا لوعد الله إن هم أقدموا

نحو الشهادة بالعطاء سيغدق
خضعوا وذلوا إذ نسوا إيمانهم

حتى على أرواحهم لم يشفقوا
غرتهم الدنيا وأبطل دينهم

حب السلامة والمنية تسبق
عافاك ربي يا أخي من حرقة

بالقلب تهفو للقاء وتنطق
وروى فؤادك من منابع غزة

أرض الكرامة والعرين الأعتق
كل الديار عزيزة في قدرها

فالبعد نار في المحبة تحرق
لكن غزة نارها حراقة

في كل قلب بالعروبة يخفق
بشراك إن الله آت أمره

وسيهلك الظلم المقيت ويغرق
ولسوف تلقى من طغى في أرضها

ورؤوسهم فوق السهام تعلق
........................

بقلمي حيدر أبو شاهين .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر