الشوق لك ياملهم الفكر له بوح - طلال محمد المنبهي

الشوق لك ياملهم الفكر له بوح
بوح القصيد اللي طروق حزينه

دام الوصل من ناتج الحب مطروح
عزي لمن هم فالعرب فاقدينه

تعال وادفن ماتبقى من جروح
قدام جرح الحب تبطش يدينه

ماعاد لي من عقب فرقاك مصلوح
اﻻ قصيدي كثروا متابعينه

صار الوصل من بيننا حلم مذبوح
واصبحت عايش في كهوف الغبينه

ياكم بنيت بشوفتك دار وصروح
وصنعت لك من صنع كفي سفينه

تلعب بها الامواج في داخل الروح
والهجر كانت مقفياتٍ سنينه

ﻻكن سرك صار للناس مفضوح
والصدق كن النار بينك وبينه

عنيت نفسي بالتوجاد والنوح
حتى خفوقي صار يندى جبينه

ﻻكن هاك العلم واضح ومشروح
دام الجفا خلاك من معجبينه

ﻻتحسب ان الشوق لك ضحك ومزوح
اﻻ جحيم وكلنا خابرينه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر