حقا لا اعلم
 من اين اتيتي وماتريدين !!
 من اي غيمة انتي تهطلين !
 من اي بحر كالنسمات تأتين !
 اقرأك قصة في يدي طفل حائر
 لا يعلم ولايجيد الا لغة الصور
 غامضة انتي في كل شي 
 ويتجلى غموضك حينما تتحدثين
 وانا حقا لا أعلم ماتقولين
 أأنتي كسائر البشر !
 ام انتي هدية القدر
 في كل شي فيك اختلاف
 في ضحكاتك
 في همساتك
 وكتاباتك
 حتى في حركاتك وسكناتك
 اجدك في كل شي تختلفين
 حقا لا اعلم 
 تبحرين في وجداني
 تسكنين كياني
 تتعمقين بين حنايا احضاني
 ويدهشني فيك ذلك الصمت المكين
 يا من زرعتك في قلبي وردة الحب
 لتشهدي ميلاد بستان حبنا النظر 
 الشوق الذي يقتلني اليك 
 والحب الذي يشدني اليك
 وانا اسكنك منذ سنين
 ولا اعلم اتشعرين !! 
 وصدفة بلا ووعود
 تأتين من تلك الحدود
 وتبتسمين ..
 وتزرعين اللهفة بين حنايا قلبي..
 رغم شوقي للحظة الانتظار
 في مدونات الخضوع والانكسار
 لم يكن خطأ حينما أعلنت لك الحب
 مع ان قلبي يحوي مداد الهذيان
 ويسير في نفس الدرب
 بل اصبح يسكنك كالقلب
 ولا اعلم 
 متى تأتين ؟؟
 من منظور قلبي
 انك امرأة تسواي في نظري كل النساء
 بدرا تجلى في المساء
 نجمة أرقبك في جوف السماء
 حبا ينزف لي ما اريده من العطاء
 وطننا يحويني من الفضاء
 ملاذا ارتاح به من العناء
 وحقا لا أعلم
 أأنتي جادة أم تمزحين
 لاتستغربين حديثي معك
 فأنا اصبحت ظلك الذي يتبعك
 عشقي اليك تجاوز حدود الحدود 
 وشوقي اليك قد اصبح يملأ الوجود
 وها انا انظر وانظر الانتظار
 وما زال ضياءك وراء البحار
 ارقب شعاعه المتهادي على ضفاف الروح
 يزور كياني ويمحي منها الجروح
 وانت ما زلتي تصمتين
 ولا اعلم متى تتكلمين
 وتفجرين ذلك الصمت الدفين !!
 الذي أتلهف اليه ليمحي تلك المعاناة
 وانتظره كغريق يبحث عن قارب نجاة
 فلماذا تحرميني تلك الكلمات !!
 الا يكفيك اني من سكن الذات !!
 لماذا لا تتكلمين وبحبي تبوحين !!
 صمتك يقتلني اذا كنتي لاتعلمين ..
 تنهال قطرات دمي وتسلبني الصبر
 وابوح بزفرات تعلمني القهر
 اما تريني طريح عند ابواب الانتظار
 اصارع امواج اللهفة والانكسار
 أم انك لا تشعرين !!
 في كل اخر نفق ن ضياء
 وكل طريق لابد له من انتهاء
 ألا تنتظرين !!
 يا من دونت لها في قلبي حبي
 وبأشعاري وهمساتي بوح قلبي
 اهمسي لي بكلمات
 تبحر بي الى المتاهات
 تصل بي الى تلك الشرفات
 فقلبي طفلا محتاج لأم ترعاه
 لقلب يلمه من عناء المأساه
 لاتتركي في قلبك حب لي 
 يصارع السكوت والانهزام
 اصرخي بكلمات الغرام 
 فأنا مشتاق لتلك الانسام
 ومازلت حقا لا اعلم
 واظنك انتي ايضا لاتعلمين
 ما أعني وما تقولين ..
 ولكني سأنتظرك على مدى الزمان
 في نفس ذلك المكان
 لعلك تعيدين ترتيب مايحوي الوجدان
 ومتى تنتهين 
 اعلمي اني أنتظرك على ضفاف اليقين .

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين