وتبدو

لـ ، ، في قصائد اخرى

تديرُ ظهرَ أساها باحتفاءاتِ
كذابةٌ .. هيَ محضٌ لافتراءاتِ
هي الأسى جسداً، والروح من جدثٍ
قد غادرتْ! حدثٌ بين اختراعاتِ
بين الّتي أومأتْ تنهيدُ آهتِها
فذاتُها أقفلتْ دون انفعالاتِ
تظلّ تلك كوشمٍ حين أوسمَها
ليستْ كوصمٍ وإنْ حالتْ للاءاتِ
إنَّ التي أوشكتْ ليلاً تحينُ لها،
لها كدبّابةٍ حلْماً قضى الآتي
قبل الخيال فأوشكنا محايلةً
لكلّ هلوسةٍ باتت إباداتِ
لكنّنا وهي في خلفِ المدى شهباً
توهّجتْ مارّةً فوق الغواياتِ
٢١ تموز ٢٠١٩م
فرحناز فاضل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر