امْرَأتي.. شِعْر!

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

المنسابة: عامة

أمرأتي..
 شعر !
 أيُّها الشعر
 يا امْرَأتي..
 أنا لا أشبع منك
 وهذا الحبّ ..
 لا يقترِفُه أحد في
 حقك أيتها 
 القصيدة إلا أنا .
 لأنك كل نبضات
 القلب فيك أجِدُ 
 القناعة والرِّضى
 عالَمي ..
 فارِغ بدونك !
 إذْ أنتِ رفيقة
 درْبي وما لِيَ
 منك مَهْرَبُ ..
 كيف للجُرْح أن
 يشبع مِنك ؟ 
 وفيك الدواء ..
 للشِّفاء من كل
 داءِ حُبّ يائِس
 وما الدين إلا
 أنت ويجمعنا
 الحبُّ والوفاءُ.
 حبيبتي هذه إنْ
 مشَتْ بحِذاءِ الكَعْبِ
 العالي قارورَةُ
 عِطْرٍ باريسِيّةٍ!
 قدُّها الفَذُّ بِجمالِه
 البِكْرِ سرْوَةُ
 نهارٍ بَهيج!
 وَكلُّ أسافِلِها..
 خَلْطَةُ ياسَمينٍ
 ومِسْك مِن الرُّكبَةِ..
 حتّى المُسْتَنْبَتِ؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين