طير الافكار

لـ ، ، في المدح والافتخار

المنسابة: كتبت هذه القصيدة إهداء للخال جاسم الفويران الرطبي الخالدي بمناسبة زواج أبنائه الثلاثة ❤️

بسم الذي ناصر نبيه بالانصار
مبدا القصيده والقصيده اختياري
خطّيتها وابياتها جداد وبكار
للماقف اللي يستثير الجواري
مع أوّل الصبح وشلع طير الافكار
من قبل لا يعلن هبوط اظطراري
ب ارض الزعتري واهلها سقم الاخطار
هم ربعي وناسي وهالدار داري
عنهم أنا ما دام أكبر بالكبار
وعنهم أنا ما دام هذا شُعاري
ما همّنا المقفي وغريبين الاطوار
ومحدٍ على فرقاه هل العباري
اللي منعهم عنّنا زيف الاعذار
يا عل تذراهم هبوب الذواري
أصفار مهما تعتلي حسبة اصفار
وماني مجامل من تخلّى واداري
ولا الذي حده عن الجيه اسرار
لا بد م الأيام تكشف مواري
أحبابنا من صفوة الناس الاطهار
ولا الردي ما له مع الناس طاري
ومن شان هذا اليوم كم صفر انذار
مبطي جهزنا وندري الكل داري
كل يوم عند الناس موجز للاخبار
العرس قائم والثلاثه ظواري
لضيوفنا لا شك تقدير واكبار
في جو صيفي وجونا فيه ناري
أهلاً هلا أخيار في حضرة اخيار
روح الأصاله والرُقي الحضاري
الله محيّكم عدد مزن الامطار
والله محيّكم عدد رمل الصحاري
في منزل اللي يكرم الضيف والجار
جاسم وريث الطيب ما هو تجاري
ايسود مع طاريه هيبه ومقدار
صحيح مسلم أو صحيح البخاري
الهيلعي القرم صفوة هل الكار
كنه على نهرٍ من الطيب جاري
يا عل من مثله طويلين الاعمار
ولا الردي يبطي من الطيب عاري
من لابةٍ سادت على جل الاقطار
واللي جهل ينبيه بيض الحباري
خوالدٍ لا صار به نار وغبار
كنك تشاهد حرب ذات الصواري
واليوم شاء الله وبحكم الاقدار
وما قدر المولى على الخلق جاري
والله يحفظ الهاشمي ويحمي الدّار
من كل عابث مستشر امتواري
في شرعه المأجور النّاس كُفّار
وبالخبث والحيلات عاده يماري
مولاي يابو حسين وان صار ما صار
عز الوطن والشعب فيك افتخاري
تمّت وصلّوا عالنّبي عداد ما طار
طير وبنات الفكر جتكم جواري
تكريمهن لا شك اعجاب الاحرار
نعم وكفو ولا شك رد اعتباري
خطّيتها وابياتها جداد وبكار
يا ربعي وناسي وهالدار داري
وبسم الذي ناصر نبيه بالانصار
بنهي القصيده والقصيده اختياري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين