أبدأ بذكر الكريم اللي بفضله يخضر القاع
محي الشجر بالمطر والخير من عنده وكايد

يا سامع القول أخذ مني كلام يخش الأسماع
فكر معي يا لبيب أن كان فالأقوال شايد

يا حظ راع الحلال اللي بنا فالعبلة أشراع
كسبه بيمناه ما جمع من أقرابه رفايد

وأبعد عن الشر ما يجي على الهدات فزاع
كريم طيب ما عمره سار بدروب النقايد

الأصل طيب وهو طيب صليب الرأي صعصاع
فالحق واللا عن الباطل طلع روس اللبايد

راع الحسد مثل سوسة ضرس ماله غير قلاع
وراع النميمة كماه الله لا يبقيله شرايد

ما يكسب الطيبة والمجد رجل بخيل طماع
والنوم ما ينفع الرجال وكبار الوهايد

ورضاعة الطفل ثدي أمه حقيقة خير الإرضاع
يطلع ذكي خل ورع المرضعة ما هوب فايد

ومن لاكسب في شبابه نعم عن درب السنع ضاع
ومن لا نفع فالرخا ما ينفعك وقت الشدايد

والناس أحد حي وأحد يقاله يا بارد الناع
وأحد يخسر وأحد يجذب على ربعه فوائد

وأفهم بعضهم إلى منك طلبته شئ يرتاع
وإلى عطيته يطير من الفرح تقول صايد

فالناس من حكمة الخالق نحصل راس وكراع
الراس راس العرب وكراعهم سود الحدايد

الناس قدامنا رعيان وأحد كان زراع
لكن كانت محبتهم تعد ألها عدايد

كانوا على فقرهم يتقاسمون المد والصاع
واليوم جاء جيل عن ربعه تقول أنه محايد

والناس مثل المعادن والمعادن عدة أنواع
ذهب وفضة وشئ أنحاس والقصدير زايد

والناس أحد يزرع الفتنة وأحد للشر فراع
وأحد يعالج مشاكلهم وهو بالخير رايد

وبعض الرياجيل مثل الذيب يوم يذب الأرواع
يبحث عن الرزق وإلى جاع يبدي فالسنايد

والرجل أله في دروب أهل المراجل باع وذراع
وراع الكرم والشجاعة فالرجال يصير سايد

وبعض الرياجيل مثل السيف في يمناك قطاع
واللا بعضهم سواة الحبل فوق الغصن بايد

وأن كان الك ربع فسلوم الرجال تعرف الأسناع
يساندونك وفي كسب الجميل ألهم عوايد

الرجل مثل الأسد أسد لو بالغابة أسباع
ولا يظهره غير فعله لو يكون الفعل كايد

يا صاحب الفكر شوف القلب دونه حدب الأضلاع
والفعل يمكن يضيع اللا يوثق بالقصايد

وأهل الأدب ذكرهم بين الرجال أهل الوفاء شاع
أهل الأدب دائمًا تلقى معانيهم فرايد

طوعت شعر النبط والشعر لأمري صار مطواع
أصخر قوافيه وأنظمها كما نظم القلايد

حتى إذا سمعه أهل الشعر قالوا فن وإبداع
ما هوب شعر ٍ يغث الكبد ينشر بالجرايد

وأفخر بحافظ كتاب الله والسنة والإجماع
سواه من ربعي الأدنين واللا فن نايد

والمسعد اللي مع أهل الدين وأهل المجد أله باع
فعله يعدونه أهل الطيب ووساع البنايد

وأختامها عد ما هب النسيم وذاع ذعذاع
صلوا على محمد المبعوث بخيار العقايد


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر