جرحي قديم وجدده صوت ورقا
والقلب سمع (الراعبيه) ولا طاق
لا..ذعذعت.. لي ريحة (النود).. شرقا
تهب بانسام العشاشيق واشتاق
يسرقني التفكير ..والحلم ..سرقا
والى صحيت بواقعي.. طحت منعاق
طفلٍ حرق لي مهجة الجوف حرقا
أنتّل الونات من وسط الأعماق
في وسط قلبي لسعةٍ منه زرقا
وفي وسط موق العين.. ماغيرها لاق
ياليت جرحه.. ينتداوى ويرقا!
أو ليت بعده .. يا مسلمين ينطاق
همه يغنيبي على كل طرقا
عزاه ياقلبٍ من الشوق مافاق
هذا يحول به ..وهذاك يرقا
والكون كله عقب هاك الغضي ضاق
في بحر حبه.. طاحت النفس غرقا
ولا حصل لي منه مابلّ الأرماق
عقبه فلا والله في الغيد فرقا!
وما منهن إللي بالتواصيف تنساق!!
باطوي حبالي .. وانثر ( الدلو ) .. وارقا
ماعاد لي شفٍ بتلعات الأعناق!
فرقا ..عويذا.. ياهل الحب فرقا!!
منكم شربت المر .. أشكال.. وارناق
يارب جيت ودمعة العين غرقا
تغفر لي ذنوبي إلى (قيل من راق)
الموت يدرق تالي العمر.. درقا
وياحسرتي لا (إلتفت الساق بالساق)
لاعادِك الله يوم الأثنين ورقا
القلب سمع صياح صوتك ولاطاق!!
عبدالرحمن عبدالله المجلي - راعي مرات

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر