يا صاحبي صاح بي صوت بسمعي قديم
البارحة يوم كل نومه ارتاح به
صوتن كأنه بكا الطفل الغرير اليتيم
وألا نحيب أمه المفجوعه الناحبة
تضمه لصدرها ثم تذكر انه فطيم
ثم ترجع تبعده وعيونها شاحبة
صوت عديم الشبه ماهوب شبه العديم
يقول : من كان مثلك صاحبه صاح به
ويصيح بي صيحة الرجل الشجاع الحليم
إلي أنطعن فالظهر بالغدر من صاحبه
وأقول يا صوت بسمعي رحيلك مقيم
يا بعد من جاب لي وقتي ومن راح به
اصعد بدعواتك لربك وربك كريم
ولا احد ترحب به إلا كثر مرا حبه
اصعدا لين تغدي تحتك نجوم السد يم
عقد بصدر السماوات العلا الراحبه
وعند الصديق اللدود أو العدو الحميم
خل التناهيد والضحكات متصاحبة
من كنت صوته بيبقى العمر كله عظيم
ومن كنت صمته بيغني العمر ما باح به

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين