*** أنا الحرّ ***
***
أنا الحرّ سنبلة في البراري
إذا متّ أحييت مرْج سنابل
بكفّ أصافح من سالموني
و أخرى بها المعتدين أقاتل
أنا الحرّ أعشق من كان حرّا
و عن نصرة الحقّ لا يتخاذل
على عاتقي أحمل الضّعفاء
و لكنّني للظالمين قنابل
جبيني لا يعرف الانحناء
و رأسي إلى مَعْقلِ الشّمس واصل
و إنّي غنيّ بعزّة نفسي
و من أجلها سأظلّ أناضل
فإن حال دون طموحي القضاءُ
كفاني افتخارا بأنّي أحاول
أنا الحرّ لا أستكين لطاغ
و لو نصبوا لي ألوف المقاصل
أنا الحرّ لا أقبل الظّلم مهما
طغى و عن الحقّ لا أتنازل
على الكفّ أحمل روحي و أمضي
بعزّ كأنّيَ ألفُ مُقاتل
و إن متّ يوما ستخلد روحي
و تلقوْنها في مياه الجداول
و في الزّهر حين يضوعُ شذاه
و في اللّحن حين تغنّي البلابل
و في زرقة البحر تلقوْنها
و دفئا يعمّ جميع المنازل
و في فرحة الطّفل حين يناغي
و في شدو كلّ الأباة البواسل
أمدّ مدى الكون أجنحتي
كما بالبحار تحيط السّواحل
و أنضو عن الكون ثوب الهوان
و أُعْمِلُ في الذّلّ سيل المعاول
و أعلو إلى قمّة المجد عزّا
فكلّ حياةٍ سوى العزّ باطل
بعزّي بلغت مصافي النّجوم
و شاطرتها عاليات المنازل
و لن يبلغ الظّلمُ ظلّ جبيني
و لا القيدُ كفّيَ مهما تطاول
فما أجمل العيش حرّ عزيزا
و أَفْظِعْ به تَحْت نَيْرِ السّلاسل

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر