*** الشِّعر امرأة *** 
 *** 
 أفتّش في سهول النّفس عن قلق
 يثير غبار قافيتي
 أفتّش فيّ حلم ... عن امرأة 
 أفتّش عن هواي المدقع الشّبِقِ 
 أطاعن هدأة تغتال ذاكرتي
 و أقمارا تغيّب وجه ملهمتي
 أريد.. أريد أنثى، أشتهي أرقي
 لأستجدي الضّنى منها
 لتكسر كلّ أشرعتي 
 و تخلق لطمة الكلمات في صدري
 أفتّش عن سؤال ما له معنى 
 أتوق إلى لقاء لم يجمّعنا 
 أريد التّيه في جسد الشّجون
 و دمعا يستبيح المُكْثَ في عيني
 يبلّل خافقي بدم الحنين
 ليورق خاطري شعرا 
 و أستوحي تجاعيد الجمال من الأنين
 و أرحل في زوال لم يعمّدنا 
 فإنّي قد خرجت من الحياة..
 بلا نجوم تشتهيني 
 بلا أمس و دون غد 
 بلا فرح بلا شجن و تيه يعتريني
 و خوفٍ فيّ مرتعد 
 مددتُ له يدي مهووسة الأبد 
 ترفرف فوق سطح الماء في كبدي
 فردّ يدي لهيبا يحتويني
 أفتّش عنك يا امرأة 
 تنام على أديم دمي المبلّل بالخراب
 تفجّر في الفؤاد سدود عاطفتي 
 تطوف على معاريجي تمصّ شذا عذابي
 تحجّ إلى صفا قلبي المسجّى فوق هاويتي
 و نرحل في ضواحي الاغتراب 
 بلا أمس و دون غد ... بلا هِبَةٍ 
 شريعتنا الضّلالُ عن الضّلالِ
 و نبني أرنةً(1) وطنَ الفضيلة و الكرامة والجمال
 بكُنْ فيكونُ ندخلها ومنفًى للزوال و للمحال
 نرتّب سهو ساعتنا المُدلّى 
 من تلابيب السّماء
 و نزرع مشعل البدء الجديد على روابيها 
 نفتّت رغوة النّيران عن فيها 
 و نعلن بدء عهدٍ آخرٍ قتَلَ الفناء 
 ---------------
 أرنةً: كلمة منحوتة من أرض و جنّة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين