وين الصباااح

لـ محمد جفال، ، في غير مصنف، 66، آخر تحديث

وين الصباااح - محمد جفال

وين الصباح اشتقت لأنفاسه اشتقت
تعْبَت من بحورالظلام القوارب

وين الحقيقةكيف بالوهم صدقت
حتى غدابين المواقف تضارب

عندي كلامٍ ودي أخلص منه ضقت
صدري عليه اصبح مثل سدّ مارب

ياحلمي الي في ضلوعي تعلقت
مرّ الزمان وصرت لحيه وشارب

واليوم شيّب عارضك ماتسلقت
الا على سورٍمن الوقت خارب

ماضقت بك لكن عشانك تضايقت
انالحملك صرت منكب وغارب

وعطفت بارقاب المطايا وشرقت
وأخذتهامن باب سدد وقارب

عرفت ويش الوقت من ساعة الوقت
اللي تحسب الثانية بالعقارب

ان كان لأسباب المفارق تطرقت
ماهو فراق الا استراحة محارب

وخلاصة الموقف بعدماتحققت
وأخذت من بعض الليالي تجارب

مايكفي انك بالدراسةتفوقت
لابد تدعس فوق روس العقارب

© 2024 - موقع الشعر