لا تسألوني

لـ محمد جفال، ، في غير مصنف، 52، آخر تحديث

لا تسألوني - محمد جفال

لا تسألوني يوم طار الطير من هزّ الغصن ؟!
بس المهم الخاطر الملتاع جرب واستفاد

والليله اوراقي من اللهفة على صوتي دفن
عقب الصقيع اللي لبسها العام في غرة جماد

ماهو قفا نبكي ولكن ياهواجيسي قفن
وغضي عن امرءالقيس ما بالحب عين بلاسهاد

وسعاد ما مرت على بالي ولارفّ الجفن
عذراَّ ياكعب بن زهير وسالفة بانت سعاد

اناعيوني ليلتين من المساري ما غفن
الفكر صهوة خيل والأيام بعيوني بلاد

قطعت في رجلي سنين طوال وديار ومدن
واليوم رجلي واقفه بين البياض من السواد

قالو تعبت من السفر قلت المتاعب ف البدن
سهله لكن الروح لتعبت يجافيها الرقاد

خلوني اغني وانا راع القصيده واللحن
شاعر طراله ما طراله وامتلا راسه عناد

أحيان اغني للفرح واحيان اغني للحزن
والوقت تحكمه الفصول الأربعة حرّ وبراد

أحيان اغني للبحر والموج الأزرق والسفن
واحيان اغني لليالي والمساري والشداد

أحيان أغني ويتسلل داخل ضلوعي شجن
ليا ذكرت المسجد الأقصى وطارق بن زياد

واغلاالقصائد بالسعودية وانا شاعروطن
لوما ملكت من المنابر غير ضلعٍ في حماد

احبها حب حقيقي ما يقدر في ثمن
ماهي محبة من يبيع الحب في سوق المزاد

© 2023 - موقع الشعر