ذي عادة الدنيا معي دايم تضيق
من أبتسم لحظات تمطرني حزن
ما لي بها خلان أو تالي صديق
يمسح دموع عيون يوم انهن بكن
لا والله آن الجرح هو أوفى رفيق
ينزف مع الأهات لوهن ما حكن
لا هبّت ، الذكرى على ذاك الطريق
يوم (ن) رسمت آحلام عمري وانتحن
والجّمره آللي شبت آ بجوفي / حريق
راحت ضحاياها معالم من وطن
لا يا و جودي وجدّ غطاس آ وغريق
في غبّة الواقع عزومه إطرحن
وجد الذي نام آ وعلى الصيحه يفيق
واثر امّه آ توفت وصارت للكفن
أشقيتني يا هم وش باقي تعيق
فرحي أنا تابوت علمي و آندفن
وذي عادة الدنيا معي دايم تضيق
من أبتسم لحظات تمطرني حزن

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين