الصاحب الوافي على الرأس والعين
أهلا وسهلا بين زلٍّ ودَلِّي
والصاحب الهاجر له شهور وسنين
يمدها حتى حشاكم يولي
اللي هجر يوم اغتنى ما يدانين
من عقب ما هو يتبعن مثل ظلي
لو مرَّني ، ما أسأله.. رايح لوين؟
مادام ، رايح.. في طريقه يدلي
وأقول : للناسين وإلا متناسين
أنا لكم بالبعد ممنون كلي
يا العاذلين ، بعذلكم هدوا شوين!
الآدمي ، بالطبع لازم يزِلِّي
وعلى نوايا الناس ما أنتم رقيبين
والله هو العالم بقصد المصلي
ولاني بأداري بالملام العذولين
لو يكثرون اللوم أسمع وأخلي
أعرف أنا ويني؟ وبأروح من وين؟
ولا نيب عن وازع ضميري أضلي
وأعرف ما حولي من الشين والزين
وحقوقي ، أعرفها.. وآخذ وأخلي
متفانيٍ ، بالحيل بالكاش والدين
أعطي وآخذ وأرتضي ما حصل لي
وفي كل شيء صايرْ الناس دارِين
ما ينخفي ، ما صار.. دقه وجلي
وعندي كلام الناس ما بين قوسين
ماهوب ، يوصْلني بعالي محَلِّي
ذاتي عزيزة فوق حسد الحسودين
وحقد الحقود اللي علي فيه غِلِّي
والمشكلة بالذات بعض القريبين
من أللي إلى شافن وقف لي يهلي
يا مال فرقا العين يا (أبو وجهين)
تقول: فالت فيه (رمان بِلِّي)
ما تقبله نفسي بكل العناوين
لو مظهره ظريف مع خف ظلي
يبغا يونسني بمر العذابين
ويبغا يسليني ولا هو مسلي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين