سارعي يا بلادي

لـ سلطان القنيدي، ، في الوطنيات، آخر تحديث

سارعي يا بلادي - سلطان القنيدي

الشعر ينبع من صميم فؤادي
والفكر يقدح مثل قدح زنادي

واصوغ من جزل القصيد النادر
اللي مع الأيام وفق ابعادي

ولا خير في شعرٍ قصر باللازم
من بعد نادى باللزوم منادي

وقّفت والميقاف مالي عنّه
والعذر هذا اليوم ما هو عادي

فرحة تعمّ الكورة الأرضيّة
وتزخر بماضي يروي الأمجادي

حي البلاد وحي من حاكمها
اللي عليها بالعدالة سادي

ويعيش قايدنا عريب المجنى
صميدع محنّك فهيم قيادي

هذي بلاد الخير وأهل الطيبة
دار النبوّة والرسول الهادي

من يوم كنّا اطفال وسط الروضة
وحنّا نردد (سارعي يا بلادي)

هذا الولاء يجري بوسط دمانا
متوارثينه من وراء الأجدادي

وحنّا نحفظه بالقسا ونصونه
ويتوارثونه بعدنا الأحفادي

منهاجنا منهج رسول الأمة
نور بشعاعه يستدل الغادي

وشعارنا السيفين معها النخلة
شعار حق ويردع المتمادي

كل ما علمنا بالنوايف رفرف
أرواحنا رفّت معه لا إرادي

من دون رمل المملكة وقّفنا
ونصير وقت المعضلات افرادي

كم من عدوٍ ودّه يفرّقنا
واليوم وسط السلسلة منقادي

والله يديم الأمن وأهل الهيبة
وعسى يموت الحسد والحسّادي

ونقولها من يومنا بالروضة
(عاش المليك وسارعي يا بلادي)

© 2022 - موقع الشعر