سارعي للعلا

لـ معيض احمد الزهراني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

سارعي للعلا - معيض احمد الزهراني

ياموطن المجد ماللمجد غيرك وطن
المجد ب اسمك يردد: سارعي للعلا

ترابك: كنوزنا واجسادنا: لك ثمن
وارواحنا : للمحبةْ والوفا والولا

وقلوبنا لك لحَد وجلودنا لك كفن
والارض بعْد الملك من بعْد رب الملا

تعيش ياموطني حتى يموت: الزمن
تحت اْمر آل السعود وغيرهم لا ولا

لا يمكن يدبّ ف الصف السعودي وهن
الله يحفْظه من صْروف الدهَر والبلا

لو قالوا : البيد تجري في طرفْها السفن
والبحْر ينبت نخيل وتين.. قلنا: بلى

الحب الاعمى مطر يروي تراب الوطن
والعدل غيم السما والخير يملا الفلا

من عهد عبدالعزيز ودرهمات الهجن
والخيل تحمل دواهي يفضخون الصلا

والسيف الاجرب بقبضة ناحرين الوسَن
والعزم مدّد حباله للسما واعتلى

حتى قضى الله الامر وطاح راس الفتن
سارت ركاب الظفر ماعادت سْبهللا

وغطرف القمح والفلاح تحت المزِن
والخير الاخضر نزل والجوع الاسود جلا

تسنبل الزرع والحب انطحن وانعجن
والبَهْم ترعى ولاتخشى وحوش الخلا

ب اسباب كف الامام العادل المتّزن
القوم صاروا حبايب واخويا وازملا

بعد التناحر وبعد المسغبة والغبن
صارت مدن موطني تحت الطلب والولا

هِنا هَنا الروح في مكةْ ملاك المدن
وبطيبة الطيّبة همّ القلوب انجلى

وراية الحق لون اخضر وسيفٍ أسن
خَذَتْ من عروقنا لون الهوى والغلا

من تحتها روسنا وقت الغضب والمحن
تقول للموت: ياضيف الشرف ياهلا

جينا جماعات وفْرادا وسرّ وعلن
ننشد بصوت المحبة: سارعي للعلا

© 2022 - موقع الشعر