الغضا .!!

لـ ، ، في غير مُحدد

ذكروني بالغضا واحلى الليالي.
والهنوف اللي وفت لي في وعدها.!!
قصتي من اربع اسنين وحوالي.
ويعلم الله ماشكت نفسي نكدها.!!
كم دعتني .! من محبتها لحالي.
وجيتها ماجبت خوفي من فهدها.!!
بالغضا .!! ثورة محبه واحتلالي.
والمشاعر بالغلا ..... ثابت وتدها.!!
من سعادتها.! جرالي ماجرالي.
شفتها .! والشوق يبرى له ولدها.!!
فزّ قلبي ..! والنظر يرسل تعالي.
في تراحيبٍ عجزت امسك عددها.!!
لهفتي والشوق .! وعيون المعالي.
الحياه .! اللي لذيذه في رغدها.!!
صبحنا والظهر بفجوجٍ خوالي.
اقطف اوصافٍ جميله تفتردها.!!
وعصرنا .! والجو هتانه خَيالي.
والسما يطرب مسامعنا رعدها.!!
في ربيعٍ للغضا جيته وجالي.
وردةٍ .! يروي ظما قلبي شهدها.!!
سالفه من سالفه حتى الزوالي.
والشفايف ..! عطّرت ليلٍ وردها.!!
ضحكها وانفاسها واللي بدالي.
كنّها مْن الحور .! لو خَلّت وغدها.!!
في سوالفها ..! تغنج مع دلالي.
وريح عطرٍ مايفوح الاّ بجسدها.!!
زعفران انفاسها والريق حالي.
والنعومه ..... زادها رزّة نهدها.!!
خصرها المبروم بعيوني مثالي.
نادره بالزين .! غيري ماوجدها.!!
لامشت باردافها هوش وجدالي.
وثقلها معقول.! ماضيّع جهدها.!!
خدها ديباج .! لو جاله مجالي.
غيمةٍ بيضا في فمها من بردها.!!
طيفها ماغاب عن فكري وبالي.
والمشاعر .! كل يوم احفر لحدها.!!
المكان .! اللي سقانا فيه غالي.
كل عام اجيه واشكي له بعدها.!!
ساكنه بالدم .! والروح وخيالي.
علموا من غآر منها او حسدها.!!
واسألوها كان تذكرنا سؤالي.؟
المحبه ..! ليش ماتت في مهدها.!؟
مالها بين العذارى .! لو مثالي.
او وصيفة زين .. للخلق اعتمدها.!!
ولو سألتم بالغضا وشهو بقالي.
قلت طعسٍ فاح من تمسيح يدها.!!
مابقا لي بالمحبه .! راس مالي.
غير ذكرى في ضلوعٍ تفتقدها.!!
مختصرها بيت مفتول الحبالي.
يقهر الخفرات ...! وينَفِّخ غددها.!!
عقبها بالوصف قدمت اعتزالي.
حيث مابه بنت تستاهل بعدها.!!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين