يا باثرة
يا باثرة ما يجيبك للصعود الا تلفريك
حتى على قمتك ناخذ لنا عدة ليالي
متى نجي عاذر الافيح متى ياود ونجيك
القرية اللي على جدرانها الورقا تلالي
انا وسربة رجالاً ما بهم خلة وتشكيك
اهل الوفاء والكرم والطيب والنهج المثالي
عسى مزون المطر يا بثرة تنزل وتسقيك
ثلاثة شهور ما تاقف هماليل الخيالي
يا باثرة من عرفتك والحشاء متعلقاً فيك
متعلقاً فيك يا ذات الطبيعة والجمالي
والعين ياباثرة ماشافت ارضاً مثل اراضيك
لا في ديار الجنوب ولا في اديار الشمالي
يا محلى جلسةً يابثرة بحدى روابيك
لا فاح ريح الزهور وهبت انسام العوالي
المسعد اللي سكن برضك وعنده دار تمليك
ويعيش باقي حياته بين هاذيك الجبالي
يقضي نهاره وهو يرعى حلاله في مراعيك
ما بين ذيك الوهاد وبين هاذيك المفالي
واليا اقبل الليل عاد وقام ولع ضوء الاتريك
ولا سمر هو اصاحيبه على ضوالهلالي
اخير من عيشة اصحاب الترف واكآلة الكيك
العيشة اللي تغث كبود وصدور الرجالي
جندب المالكي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين