هضاب الروز - سلطان العتيبي

ياسعود شفت الريم والشمس غاربه
من عالية مقسا طلع هظبة الروز

نيشت بالبندق وحديت غاربه
وايقنت من صيده وفي حروة النوز

رزق/ن من المعبود للعبد كاتبه
بغا العشاء وحده وجنه بعد جوز

وسميت بالرحمن والروك زاهبه
وشفته على الدربيل والسهم مركوز

وقنصت بعيوني وقربت حاجبه
وطمعت فالاخرى وثنتينها عنوز

وقلت انتظر لحظه وتاقف بجانبه
ويزين لي صيدي ليا صار مرزوز

واصفها الثنتين والعين ذايبه
من فوق نيشاني على فتحة البوز

ريم/ن حرق قلبي ومن ليل اراقبه
شحمه على جنوبه ولحمه كما اللوز

شبع من اللنعمه وعنز لقاربه
مع راس شفشوف/ن رقا شجرة الموز

وصاح الرعد والبرق والريم هاربه
وطلعن ورا الهضبه وضاعن ورا القوز

وناشهد ان العقل يلعب بصاحبه
زاد الطمع ياخوك واثر الطمع عوز

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر