سكون الليل

لـ سلطان العتيبي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

سكون الليل - سلطان العتيبي

على حزت المسرا وقرب الوعد والليل
وانا والسما ونجوم ماحولنا قمرا

وغصن الشجر مزبر عليه الندا بالحيل
كما السحب قطاره من الغصن مايبرا

وشفت السماء تمطر من الثلج كنه غيل
وخيم هدوء ع الحي والناس في مذرا

سكون الشوارع زين والنور بس ازويل
عرجبي حنين الشوق واشتقت للمسرا

وليفي ملك قلبي وانا في هواه حليل
لياغبت لي يومين كن لي عنه دهرا

انا اسميتها العذرا وهي اسمي معاها سهيل
عشان العرب تدله مع اشعارنا تقرا

نجيها نصيف الليل والا نجيها قبيل
نصوت لها خفيه وهي بالرموز ادرا

ولامن سمع صوتي تبسم ولف الشيل
وجاني بعد روحي من الدار للغدرا

وقبل ماتجي تسبر مع النافذه وتخيل
لها مبسم قتال واشعورها شقرا

تلفت وهي تمشي تقل من مهار الخيل
تشابه عنود الصيد في مشيها حذرا

ابدفع مهرها شيك وازيدهم بالكيل
ولو ساقها المعبود نبني لها قصرا

واباحطها فالعين واطلب قوي الحيل
عن اعداه وعدايه يسهلها الامرا

© 2022 - موقع الشعر