مقامك في دار الهوى - رميزان بن غشام التميمي

مقامك في دار الهوى اهبال
كم قام باغي من جداه نوال

يهون فراعي الهون ما ناش طوله
وصبور تنهات النوال اسوال

وكن الشدات المعالي امصادم
فلا اجدار إلا مجتفيه اظلال

كم شدة تلقيك إلى حد راحه
وكم راحة تأتي عليك وبال

لا تكره الاخطار بالنفس مخافه
من قدر الباري زواله زال

الأقدار ما عنها انهزام وكلما
تعدل ولو طال اعتداله مال

كظم قدر يوطيك حال منيه
وكن قدر يكسي جمالك جمال

كم ذا ترا البرجوس يخشا وكم ترا
انعاج الخلا يعبا لهن احبال

كم عايل دون يخلا مخافه
ومستسلم دون وعليه ايعال

وكم من وحيد ما تطا الناس حبله
وكم اعضود صاروا طريق انعال

وكم قاعد في غرس أبوه وجده
وجد زيوله العالمين وزال

فلا تجزع إلى صابك من الدهر حادث
فلا كدر إلا مقتضيه ازلال

فكم قاعد بالظل وانزاح ظله
وكم قاعد في الشمس وجاه اظلال

وكم مشفحل ما اغتنا في حياته
وهو سلم الأيدي ما وراه أعيال

امحارب أيام الشتا وافي اذرا
من طلعة الجوزا حريب اظلال

لبوسه من بين الجماعة ساحه
على الصدر يستشض اخلال

ولا يلام امرء على بدعة الثنا
وكفيه من غالي الحلال خوال

له العذر لام الله رجل يلومه
وسيع إلى ما عاد جاه اهزال

يلام الذي يتلا الردى يأبى الثنا
وعنده من جل الفوايد مال

ينميه ما يلهيه شيء عن أحسابه
ولا من يوم جد صخا بخلال

وابقاه من عقبه المن لا يحمده
وسكن حفرة فيها التراب ايهال

ما حاش في دنياه بالمال طوله
ولا في غد لرضا الاهة اينال

فهو كنه العس الذي بات جايع
ومن فوقه احمال الطعام اتشال

وكن ثقه في كل ما تعتني به
واصبر الشدات المور اثقال

فلا تكن مفراح إلى نلت طوله
ولا تجزع إلى يوم ينالك حال

تجيك على غير اختيارك حوادث
مقدرة منها فؤادك زال

وكل على ما قدر الله والفتى
مدى العمر له رزق عليه ايهال

وكم جاهل راعي اشبو قصيره
عن الجور ممنوع جداه امجال

يعيش على رزق قصيف وكم ترا
أخا الجود في مغنم مقامه عال

وترى طالب العليا فيه شاره
مع الصبر ما الغالي علهي ايغال

ولا طلب العليا بيدني منية
والأعمار تفنى لو بقن اطوال

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر