دنياً تفيـض - رميزان بن غشام التميمي

دنياً تفيض ايامها واشهورها
واسنينها تسقي الرجال امرورها

لا خير في دنيا صفاها ساعة
عقب تبدل ما صفا بكدورها

قد فرخت فيها الدجاج ورزّزت
رايتها وابنودها بقصورها

واشوف فيها اللاش يمشي آمنٍ
والحّر ما هوب آمنٍ من جورها

يبغي المتاع ابها ولا هو حاصلٍ
وكيف القدا يرجيه من سنورها

لو لا انها دنياً تشيب اطفالها
ما كان يخشى الباز من عصفورها

دن الدواة ودن لي طليحةٍ
اكتب بمبرى اليراع اسطورها

الله من عينٍ إلى نامو الملا
جزت لكن التوتيات اذرورها

متذكرٍ عصرٍ مضى لي فايتٍ
ما قلطت فيه الوشاة اسبورها

مع طفلةٍ تسبي الفؤاد بضحكها
مثل ابتسام البرق في ديجورها

مخموصة الأقدام ناعمة الحشا
كتفٍ وردفٍ والهفا بخصورها

ديجانةٍ دجرانةٍ سكرانةٍ
تسوا العراق و شامها وامصورها

وصنعا وبيشه والحجاز وينبع
وملك النصارا واليهود ودورها

تشبه قمر خمسٍ و خمس مع اربعٍ
بدر التمام وجل خالق نورها

لولا اللباس وطوقها واحجولها
لقول خشفٍ رائع بقفورها

تنهب اقلوب العاشقين إلى رمت
عنها الخمار وجلجلت بقمورها

ما اظن في البيض العذارا مثلها
لا الحي ولا اللي ميتٍ بقبورها

ولّعت فيها وارخصت لي ماغلا
حتى غديت بطاميات ابحورها

فالى نصيته جنح ليلٍ قال لي
من ذا الذي ما هاب من ناطورها

أنا الذي يا شوق جيتك عازمٍ
افضي البلاد ولو حديدٍ سورها

يا زين لو بيني وبينك عسكرٍ
زرتك ولو حاذرت من مقدورها

قالت لنا بك خاطرٍ من قبل ذا
واليوم جتك الروح وابدت شورها

واحذر ترا حولي وشاة وغيرهم
ابطال واحذر لا تجيك اشرورها

قلت ان حد السيف يقعد من طغا
من ناش تاكله الحدا وانسورها

الى ايتفا سيف وقلبٍ صاطيٍ
راحت جموعٍ كيدها بنحورها

راحت وانا بوصالها متبجحٍ
كني بجنات العلى وانهورها

يا عاذل القلب المصاب بحبها
احلم فلا للنفس عن مقدورها

عجابةٍ لعابةٍ مزاحةٍ
تشوي افواد القلب في تنورها

معسولةٍ مدلولةٍ مجمولةٍ
من حسنها توضى نواحي سورها

يوم ايتفينا بالمنام تصرمت
غبر الليالي واقبلت بسرورها

جتنا عجوز البين كن اعيونها
هرٍ تناقر سرها بحجورها

ناريةٍ عمليةٍ شريةٍ
وابليس شفته راكبٍ في كورها

سعت بفرقا لامنا وشتاتنا
ودزت الحراس القماش انذورها

ياحسرتي من عقب فرقا صاحبي
واتعبت نفسي لو دنا محذورها

واهني دعبولٍ بنومه سابحٍ
ما ذاق عرصات الهوى وازمورها

ولا شد مجدولٍ طويلٍ ضافيٍ
والاّ قذلت بالزعفران اعطورها

وصلاة ربي للنبي محمد
ما غنت الورقا بروس اشجورها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر