رحلة عمر - آمال محمود كحيل

رحلة عمر
بقلم
آمال محمود كحيل
 
 
علمتيني الطيبة يا أمي
واني اتحمل ، واني أضحِّي
علمتيني أشوف الدنيا
رغم أساها بلونها الوردي !
علمتيني أداري همومي
واظهر دايمًا بسمة فرحي
وابدر خير مطرح ما باعدِّي
واغزل حلمي يادوب على قدي
علمتيني الصبر يا غالية
واني ما افرط يوم بمبادئي
حتى ان كنت ف جبهة لوحدي
ولقيت كل العالم ضدي
واتعلمت الدرس كويس
بس يا أمي عانيت من جرحي
أصلي نسيت اني أنا إنسانة
ومانيش زي ما فاكرة ملاك
وان مشاعري نقطة ضعفي
وان طريقي ملان أشواك
واني ساعات بانهار واستسلم
واني مانيش حِمل انكسارات
ليلي نهاري باعزي ف نفسي
واسأل ليه فتيني لحيرتي ؟!
خايفة لاخونك يوم من يأسي
أو في عينيَّه تلمحي بؤسي
أنا مش هانكر إني حقيقي
اتعلمت الدرس يا أمي
بس ساعات من شدة ضيقي
باحتاج حضن يدوّب همي
نفسي أصارحك نفسي أفضفض
باللي داريته ف قلبي كتير
حلمي ألاقي الراحة ، واغمض
أصلي تعبت من المشاوير
حزني مهوش إحساس جوايا
عايش فيَّه مالوش تفسير
حزني حكاية ماليها نهاية
عشت فصولها وشفت كتير
شفت يا أمي نفوس متهانة
ونفوس بره حدود الصورة
شفت الناس في الكون شقيانة
وعيون فيها دموع مقهورة
وقلوب بالأفراح عشمانة
وقلوب في الأحزان مغمورة
وإيدين في الأغلال تعبانة
وقلوب بالألوان مبهورة
وانا بين دول أو دول حيرانة
باتخبط في دواير شكي
شفت كمان الضحكة بتبكي
ودموع بتزغرط فرحانة
شفت ميزان الكون متلخبط
والأيام لاهية وسكرانة
شفت وشوش من زيفها بتبرق
ووشوش م المكياج عريانة
شفت الصبح بليلي بيغرق
ونجومه بتغرب وسنانة
شفتني جوه تابوت شايلينني
والناس ماشية ماهيش دريانة
واما سمعت الله يرحمها
حسيت إن الحلم اتحقق
واني خلاص ودعت الدنيا
واني بقيت أسعد إنسانة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر