ترانزيت الأيام - خالد المخيدش

أجرّ شنطة تعب ، وأشيل شنطة هموم
وأخاف الأيّام مايصْدق ترنْزيتها !

أسرفت بالجهد مار الحظ عيّا يقوم
لزّتني ظروف بالدنيا ولزّيتها

لهاة روْيت ضمى ، ومتون شبْعت ثلوم
وعيون كنّه قناديلٍ قضى زيتها

وحالة من اللاشعور تخاطب العقل : قوم
وتغاوي النفس للمنّه وعزّيتها

حتى ولو ضاق صدري ! ماتبور العزوم
مالت غرابيل في وجهي وكزّيتها

ضاعت تقاليد قوم وماتت رجال قوم
وحبيّت خشم المراجل ثم عزّيتها

ماعقب موت القروم ألاّ حياة الرخوم
وإن ماتوازت بي الأيام ! وازيتها

ماني ولد لاش لاشاف الردى مايشوم
المرجلة لاغفت بالنفس هزّيتها

أفزّ بالطيب لو مافي يدي قوت يوم
ونار المعزه بكف الفقر وزّيتها

© 2023 - موقع الشعر