يا حر دمعي لا ذرفته على أمي
يحرق زهر خدي لظاه ولهيبه
ظفري ما يطلع قبل ما يصب دمي
لا زعلت تضيق الجهات الرحيبة
من همها.. يزداد همي وغمي
ومن جرحها..تصبح جروحي عطيبة
طبعي كذا ..ما همٌني مدح وذمي
من حارب أمي صرت أنا حريبة
بعد ما ربتني وسهرت لهمي
تبيني انكرها وكنها غريبة؟!
والله لا أبوي ولا اخوي ولا عمي
الغالي يرخص بس لأغلى حبيبة
ولو خيروني بينك وبين أمي
اخترت انا امي دون شك وريبة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين