ما عاد به للطيب رخصة وفيزة

لـ ، ، في غير مُحدد، آخر تحديث :

ما عاد به للطيب رخصة وفيزة
وما كل واحد سلم المجد يرقاه
لو كل ربعه ساهمت بتعزيزه
بانت لهم وقت النوايب خفاياه
ما ينفعه ولا المراجل تجيزه
الا فعوله ومكاسيب يمناه
الرجل ما هو هدر صوت وأزيزه
الرجل تكشف لك مواقيفه أقصاه
من بين خلق الله فعوله تمِيزه
لو كل من حوله يغطي ويرفاه
الحر له عين تروم الغزيزة
وله ماكر بأعلى الجبال وتعداه
ما ينزل الوطا لفترة وجيزة
ما له مثيل ٍٍ في سمّوه ولا أشباه
والخيل تفرقها العرب وانجليزه
تعرف اصايلها وما أظن تخفاه
يا عيال نورة يا النفوس العزيزه
يا الاد زايد يا اللي الطيب مجناه
هذا الكرم والطيب فيكم غريزة
جبلةٍ ما هو ب للعرض والجاه
أنتم بعد ربي السند والركيزه
يا محزم ٍٍ وقت الشدايد لي ألقاه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين