بين (أربعة) كل لاعبينٍ ، سويّه
(طقّت بلوتٍ) والجميع يتحدُّون
(صن وحكم وأشكل) بنبرة قويه
(تربيعه إكّه) دقّها (لا تحَكمون)
(شرحك سرا) (السبيت والديمنيه)
ذولا (يأككون) وذولا (يدقون)
(إطلع ، قطَعت) وسجلوها جزيه
و(الهاص والشريا) بها (أحكام) يشرون
و(إثنين) صارت بينهم (قرقريه)
ذولاك ؛ يكسبون وُهُم يخَسرون
و(كبُّوت صَن) و(أربعماية وميَّه)
و(حريفة البلوت) باللعب يَرْسون
وقاموا (إثنين) الكل يشنا خويّه
وبدالهم (إثنين) باللعب يبدون
هذي (البلوت) القصة السرمديه
ما يحتويها القول مهما يقولون
(الصح) فيها أحيان يصبح (خطيّه)
و(معَلمين) كبار مرات يخطون
وتصير في مرات ما هي صِريّه
ما بينهم تزني ب(شيطان ملعون)
فيهم توتر ما بعد شفت زيّه
و(أصحاب) منها عمرهم ما يْتَحاكون
يلزم لهم (بخور) ب(الجاونيّه)
حتى إنهم من (لعبة إبليس) يصحون!
والمشكلة ما يحْفظون الوصيّه
يْحَلفون عنها اليوم وبكرا يعودون!
ما في مقاطعها لهم مقدريّه
من إدمانها لو قاطعوها يْخَرمون
من كثر ما فيها لهم جاذبيّه
ياما من الأوقات وياه يسلون!
(الأربعة) في نشوةٍ شاذلية
يفوت معها فرضهم ما يصلون
فيهم صبابات الصبا للصبيّه
يأتونها ما هم على الأرض يمشون
وفيهم ، من الهِمَّة لها جاهزيّه
وما صار فيها لحظة السكر ينسون!
وتعَودوها عادة دائميه
بالليل يسهرون والصبح يسرون
وطول النهار النوم حتى العشيّه
فطورهم والناس تَو يٍتَعَشون
تقول: دنياهم عليهم مديّه
وهم عليها بالرخاء تَوْ يْمْدون

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين