يا صاحبيّ - الحسين الطاهر

كل السنين
لا زال يذكرها قلبي الحزين
كم صباحا لعبنا فيه فرحين
لا زال نبض قلبي يقول
- و ان قطّعه الانين-
احلى حياة عشتها
احلى ايام احببتها
في الوطن الثمين
منذ الطفولة و الصبا
ملأناها تواثبا
في حدائق بلادنا
يا صاحبيّ العبا
ارى ماضي ايامي في الغيوم
و ارى العابا في بالي تحوم
و ارى الايام تمرّ
و الجلوس تحت النجوم
و الحديث في المساء
و الليالي المقمرات
لا زلت اذكر السماء
و صدقوني،
ليس لها مثيل في النقاء
- حتى حين تغضب الرياح
لا تغضب الا باستحياء-
فاهديكما صاحبيّ السلامَ
و اعذراني ان اطلت الكلام
لكن الايام تسير بنا
و انا معلّق بتلك الايام

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر