غمض عيونك وإبتسم و أحمدالله ! - عبدالرحمن آل عباط الزهراني

غمّض عيونك و إبتسم وأحمد الله
إنك تشوف وغيرك أعمى / له سنين !

مآ فيه أحد يآخذ نصيبه ب يمنآه
نسعى و لآ ندري عن أرزآقنآ / وين !

أعمآرنآ و أرزآق بُكره مسمّآه
و مقسّمه و مدوّنه في دوآوين !

و الخير و الخيره بمآ أختآره الله
لآ تنزل دموعك على غير شيئين !

إمّآ ظلمت إنسآن و الله توفّآه
و الا قضيت العمر دنيآ بلآ دين !

لآ تربط الأشخآص بالمآل و الجآه
بعض الفقآرى بالموآقف سلآطين !

و الي زرعتَه أمس بآكر بْ تلقآه
و آنت المخيّر بينهآ زين و الشين !

يآ كم تعيس يقول يوم الله أعطآه
مآ نيب سآرقهآ ولآ جآت ب اللين !

هي و دآرت على كل الافواه
و ان دآرت الدنيآ عليهم بعَد حين !

مآ ودّك إنّ الوقت يجمَعك ويّآه
و يصدّ لآ من طآحت العين بالعين !

و يآ كم بهالدنيآ من أضدآد وآشبَآه
و من الغرآبه نبتسم ، والله يعين !!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر