لا تقول الشوق يذبح ...! - صالح بن عمار

كنتي أجمل في عيوني والغريب.
ماقهرتي ابليس بعيون الصواب.

تطعنين القلب يرفس بك صويب.
وتدخلين بْشرّ في وجه السحاب.

رغم بعدك ماسرى يمك نحيب.
ومايشوفك غير وجهين الكتاب.

لو ينادي القلب حُمره للمغيب.
كذّب عيونه وصدّق له سراب.

لو سراب الوقت للضامي يجيب.
كيف ترويني عيونك من غياب.

لو نشدك الشوق بلسان اللهيب.
ذابت حْروفك وعرق القلب ذاب.

ولوسألت الود عن حال الحبيب.
نظرة عْيون التعب تكتب جواب.

والحنان اللي على قلبي رقيب.
اشتغل عداد عمره لين شاب.

لا تقول الشوق يذبح لو تغيب.
شوفني شامخ وفي قلبي عتاب.

مايهم القلب جرح ٍ ما يطيب.
يكفي إني ذيب تخضع له ذياب.

لو عوى فكري وجريت القنيب.
تجفل اسباع الفيافي والعقاب.

فارض ٍ نفسي وظني ما يخيب.
هقوتي تشرب من الغيم الشراب.

ما طرقت القاف لعيون الغريب.
وكم غريب ٍ يلبس ابياتي ثياب.

اكتب القيفان وارقب لي حسيب.
كل حرف ٍ نرتجي منه الثواب.

إنتهينا والزمن جرحه عطيب.
وافترقنا وانتي بْوجه السحاب.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر