طواريق العنا

لـ ، ، في غير مُحدد، آخر تحديث :

ليا ذاقو السالين لذة منام الليل
خذتني طواريق العنا و التنهاته
على مركبً من راح فوقه يشوف الويل
جنح بي ولا ادري وين شفه و مشهاته
أعذل على نفسي وانا كن مالي حيل
ومن شدة المنظر كثير التلفاته
ماغير آتحاشا دمعتي لو عليّ الميل
واعاني وقلبي مايبيّن معاناته
وليا گظت دموعي مثل مايگظ السيل
ادوّر عذر مدام فالناس شماته
واقول الدموع امن التسابيح والتهليل
وانا اكبر مقصّر واطلب الرب مرضاته
تدابك همومي فالصدر مثل دبك الخيل
ليا من جمع اهل اللزز لجّت اصواته
ثمان اسنوات اندب ركاب النصيب الحيل
واجاري زمانن نكبتي من مجاراته
احسب انّي ابا ارد غداريق نهر النيل
واثر وقتي محرم عليّه ملذاته
اكابر وصكات الليالي تزود الكيل
ياوجدي من ظروف الزمان ومتاهاته
لا منّي بغيت احط ولا بغيت اشيل
عرفت ان ماعندي لا وده ولا هاته
عسى الله يعاوني ليا ذقت طعم الويل
ماباقن معي غير العنا والتنهاته

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر