ظمأ بحر

لـ ، ، في السفر والاغتراب، آخر تحديث :

ظمأ بحر
 طائر صفف ريشه
 يحتويه التيه يلقي من منافيه رسوما
 غادرت وجه المدن
 هو يدري أن من غرب لاينفعه بيت وانتماء في ربوع الجارحين
 زلزلي صمت زماني من دياجير السكون
 وأجيبي ملء تغريبي وموتي من أكون 
 يابساتين الحكايا
 هل كروم الفكر تروي عنبا غاب طويلا
 في مهبات الأنين
 لست أدري ما يقول النهر عني
 حين يعروه نسيم الراحلين
 نامت الذكرى على أعتاب قلب شغلته الموت عن موت دفين
 أنا شدو جاء من أقصى اكتتام الآخرين
 أنا بالكاد طيوف من وجوه الآخرين
 أنا ماء واخضرار الزيزفون
 دللوا موتي غيابا
 لست مني لست منكم
 إنني أمضيت في أوراق تأجيلي إلى يوم يغيب الآخرون
 إنتظرتم كم تظلون على حر انتظاري للغياب
 لو علمتم من أنا أو من أكون
 طائري حر سجين
 كان في البحر عبابه
 كان في الجمر التهابه
 كان في الصمت كلاما
 في تفاصيل الكتابه
 كان مثلي حلما قد قام من سر الحكايا
 من أسارير الغرابه
 من بدايات النهايات 
 ومن فصل به فصل عن التحريف
 باسم البعد عن وجه الرتابه
 منذ منفاي وظلي
 تتبناه السحابه
 ظمأ عاف شرابه
 مل من موت الصبابه
 طعن الغدر هزاري
 ثم حين الطير يحتج بعنف
 يرسم القوس اكتئابه
 قال تبا كل ما في الأمر أن الأمر قد كان دعابه
 سأل الغدر هزاري
 أين يامسكين تمضي .........
 وأنا في كل شبر أرتوي من نبع أحزان الربابه
 ياهزار الصمت يابعض انتمائي
 تلج الحلم صباحا .......
 ومساء يرحع المسكين فردا معلنا فينا انسحابه
 رمم الطير غيابه
 حكمة الطير انصهار القلب في شدو أذابه
 يعشق الكحل ونكهات التراب ووجه أمي 
 والقديم العذب والطين الموشى بحنين النخل والزيتون
 والمليون والنصف سمو وعلو
 يعشق الأرز الجميل 
 ووفاء النيل والشام الدليل 
 يعشق الخلجان والتحنان للغد والصليل
 للشاعرة لطيفة حساني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين