ياسيد الخلق

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

محمد يا إمام الخلق والرسل 
 إذا مدحتك حار الحرف من خجلي
 ماذا أقول بنور الأرض أجمعها 
 والشعر مرتجف للمدح لم يصل
 محمد الروح يا محمود سيدنا 
 حاشى سأقترض الألفاظ من زحل
 كل المزايا التي تسري بأنفسنا 
 زرعتها يا ضياء القلب والمقل
 يا فيض حب به أرواحنا اغتسلت 
 كذاك أنقذتنا من بؤرة الجَهَلِ
 يا من تنزهت عن عيب ومنقصة 
 مُطهَّرَ القلب مرفوعا عن الزلل
 سمح المُحيا ترى في وجهه عجبا 
 من حسنه الشمس والأقمار في خجل
 قد جئت بالخُلْق والإسلام فاتحدت 
 أرواحنا وغدونا أعظم الدول
 أنت الحبيب الذي نرجو شفاعته 
 في يوم يُكشفُ سرُّ القول والعمل
 عليك منا صلاة الله ماانبلجت 
 شمس وسبَّحت الأحجار في الجبلِ
 وما تفتح ورد بين روضته 
 وما تهاطلت الأمطار في السبلِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين