يامرحبا ياسيد الغيد ترحيب

لـ مسعود القحطاني، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث

يامرحبا ياسيد الغيد ترحيب - مسعود القحطاني

يامرحبا ياسيد ،،،،، الغيد ترحيب
اقلط على الخفاق دام انت غالي

شوفك غناتي عن جميع الرعابيب
وصوتك يروقني ليا من طرى لي

غلاك في وسط الضلوع المحاديب
الاولي تبقى ،،،،،،،،، ولا زلت تالي

شوفك ولا شوف العرب والمعازيب
با عين ابوي وعين ،،، عمي وخالي

من يعرفك يطيب حظه ولا يخيب
من سمع منك الهرج يسهر ليالي

عز الله ان جسمك علاج الاطابيب
وانه عذاب العين ،،، يا بري حالي

زينك خضع له عاكفين الاشانيب
وجهك جميل وزاد جسمك جمالي

عينك كما عيون الحرار المخاريب
او عين ظبي ،،، يرتع الجول خالي

وخشما يذكرني ،، بشلفا تريحيب
سيف يقص ،،،، معقدات الحبالي

وشفايف مثل العسل ترعب الذيب
هاتي عسلك ،،، اذوق ويزين بالي

وعنق الغزال اللي عليه المطاليب
عنقك حبيبي فاق ،،، عنق الغزالي

ويفوح ريح الصدر تحت الجلابيب
واجيه مركض لا غدى في قبالي

صدراً ذبحني فيه يا ريحه الطيب
من كبر صدره هز صلب الجبالي

ياويش بوصف في المفاتن بترتيب
الصدر يغني ،، عن قصيد ومقالي

انشهد انه ظهّر في راسي الشيب
حجم الصدر شمّام باقرب مثالي

عليه صدراً ياكل ،، الثوب ويهيب
ياطيب حط الثوب يوم انه شالي

تقصر على وصفه جزيل المكاتيب
ذوق الصدر يغنيك عن زاد حالي

بين النواهد ماشي الدرب والسيب
عساي القى ،،،،،،،،، بينهنه منالي

وبطنً نحيفً مثل باب الدواليب
من فوق خصراً يلعب الهملالي

خصراً سوات الداب يلعب لواعيب
لو تطرقه صلف ،، الهبايب لجالي

والردف يشعل في عيوني لواهيب
ردفً يخلي ،،، ضايق البال سالي

كبر الردوف اللي تفك المقاضيب
هضاب نجد وسهلها في مجالي

من لين ردفه لو لمسته ابي عيب
قام ونقز لي ،،،، من يمين وشمالي

مصافق الردفين من غير ترهيب
صفق الهبايب في خشوم العوالي

هذي وصوفك وانتي الزين والطيب
والغيد بعدك ،،،، جعلهم للزووالي

الشاعر مسعود القحطاني
© 2023 - موقع الشعر