ماهي فارقه - أحمد العولقي

جيت لك عاشق وأكثر من حبيب
والعشق من جدّه لين الشارقه

كمّ بابٍ ودّه انّي له نصيب
وبابك اللي كان قلبي طارقه

كنت ابيك تكون للجرح الطبيب
وقسْوتك كانت عليّه حارقه

لا اتْضآيق ف القهر زآد اللهيب
وروحي في بحر المواجع غارقه

عاف قلبي الحب والوضع الصعيب
والمشاعر ماهي همْ له طآيقه

فان بغيت تصد عن دربي وتغيب
روحي عني وغيب مآهي فارقه

© 2022 - موقع الشعر