جدي حسين - أحمد العولقي

حل امر الله فينا وانكتب
وانفجعنا اليوم في جدي حسين

كان خير انسان محبوب ومُحِب
كان اعز الناس اخلاقاً ودين

كان بيته دائماً عامر رَحِب
كان اطيب قلب بين الطيبين

الكرم عاداته لا شب الحطب
ما انطفت ناره وضيوفه جايعين

عاش كل ايامه ما عمره طلب
عز نفسه في زمان الظالمين

ويوم حان الوقت والموت اقترب
سلم امره مثل باقي المسلمين

ما نفع في وقتها مشفى وطب
قدّر الله واحنا قومٌ صابرين

رحمة اللهُ عليك يا خير أب
ولك نكون اولاد بعدك مخلصين

ندعي الله لك ونلح بالطلب
تُحتسب ضمن العباد التائبين

ويرزقك بالجنه رؤية من تحب
ونلحقك للجنه لما نعود طين

وصلي يا الله على سيد العرب
وسيد كل الناس وكل الاعجمين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر