الهدنة - حسن بن نافل العرجاني

يا الجهات الاربعه هبي هبايب
وانعشي جاشٍ تزايد به لهيبه

ويامراهيش المزن زودي صبايب
وانبتي قاعٍ دهرها ما حكي به

ذيك قاعٍ ما لها في الشح نايب
موجسٍ قلبي من المدهال ريبه

ويا هواجيس الفكر هيا خبايب
(هاش) راسي لا بغيتي والعبي به

ول يا هاجوس ماقد قيل غايب
لعنبا الهاجوس00يسقى يا مغيبه

يا غرابيل الزمن هيهات تايب
من مواجه كل غربال ومصيبه

لدّت اليمنى على جمعا القرايب
واشبحت يسراي للشوق ونديبه

كان يا ما كان في الدنيا حبايب
وين قلبي؟ عل قلبي ما غدي به

سوّد الله وجه هقوات الزلايب!!
كان مالي في الطلايب والطليبه

أقدر أشعلها واقوّمها حرايب
لكن الرجال حلمه ما يعيبه

يا عضيدي والصبر راس الكسايب
خلها تمشي كذا00 ماهي غصيبه

ماخِبر قلبين جمعاها غصايب
الله اللي يذهب الود ويجيبه

أووووف يا كثر الدعاوي والسبايب
لا بغيت أجعل من السهله صعيبه

هكذا الدنيا سهالات وصعايب
و كل مخلوقٍ تهيّا له نصيبه

حوّل الفارس من ظهور النجايب
واعلن الهدنه وجرحه ما دريبه

آه يا كثر الجروح اللي عطايب
يا طبيب الجرح وينك يا طبيبه؟

إن بغيت اقدم لقيت الحرف هايب
وان بغيت اعود نفسي مستريبه

شاب قافي واعْرفه ماهوب شايب
كثر الله خيره ويا طيب طيبه

حدّه الهاجوس واظْنتْه الغرايب
ما التفت للحب ووصال الحبيبه

ول يا هاجوس ما قد قيل غايب!!
لعنبا الهاجوس00يسقى يامغيبه

© 2023 - موقع الشعر